عُمّال يمنيون يعملون في مشروع للبرنامج